Make your own free website on Tripod.com

تمّ سنة 1964 إقامة مسرح بالمركز الثّقافي الدّولي بالحمامات شكله يوناني حديث وهو من أجمل مسارح الهواء الطلق في البحر المتوسّط، صمّمه المهندس الفرنسي الشّهير شيمتوف وساهمت في تمويله المؤسّسة البرتغالية قلبنكيان

واستقبل مهرجان الحمامات الدّولي أكبر الفنانين العالميين مثل موريس بيجار، بالي ألوين آلي وألوين نيكولايس، وتوالت على ركحه أكبر فرق المسرح العربي والأوروبي. ومازال صدى موسيقى العالم ترنّ بين مدارجه

يمتاز مسرح الهواء الطلق للمركز الثقافي الدولي بالحمامات

بركح عصري متجذّر في محيط طبيعي خلاب تزيد من سحره إطلالته على بحر زبرجدي وقد عوّد جمهوره على مشاهدة أرقى العروض

بتصميمه في شكل محاري

يمثّل هذا المسرح بدون شكّ المؤالفة الموجودة حاليا بين الركح القديم والركح الإيليزابتي